أفضل المشروبات المضادة للالتهابات وكيفية تحضيرها

وهاج
تغديةصحة
وهاج27 يونيو 202179 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
أفضل المشروبات المضادة للالتهابات وكيفية تحضيرها

تعتبر الأمراض الالتهابية المزمنة السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، والسؤال الذي يتبادر إلى الأذهان ما هي أسرع طريقة لتقليل الالتهاب في الجسم؟ من هنا يعتقد العديد من الخبراء أن الإجابة هي أن النظام الغذائي له دور كبير في تقليل الالتهابات حيث يشتمل على مجموعة متنوعة من الأطعمة والمشروبات المضادة للالتهابات.

تعال معنا في هذا المقال لنتعرف على أفضل مشروبات مضادة للالتهاب وكيفية تحضير بعضًا منها لتخفيف الالتهاب أو القضاء عليه أو حتى الوقاية من الإصابة بأي نوع من الالتهابات مما نوفر على أنفسنا عناء الآلام والأوجاع والأعراض المختلفة التي تترافق مع الإصابة بأي نوع من أنواع الالتهابات.

مشروبات مضادة للالتهاب

 مضادة للالتهاب - وهاج

يمكن أن نسميها مشروبات لمحاربة الالتهاب والألم حيث أن المعاناة من أعراض أي نوع من أنواع الالتهابات سيء جدًا ويجعل الشخص ضعيفًا وغير قادر على القيام بالأنشطة اليومية الروتينية.

إلا أن تضمين النظام الغذائي المتبع ببعض المشروبات يساعد بشكل كبير في تخفيف أعراض الالتهاب وتخفيف الآلام ويعمل على تخفيف حدته وعدم تفاقمه لأن العناصر النشطة لبعض المكونات الطبيعية فيه تساعد في هذا الدور بشكل كبير وتمد النظام الغذائي بمستويات عالية من المغذيات والعناصر الغذائية وتدعم الكبد والقلب والدماغ والجهاز الهضمي والكثير من أجهزة الجسم المختلفة.

إضافة إلى أن تناول الأطعمة والمشروبات التي تعمل كمضاد للالتهاب تساعد في تقوية جهاز المناعة وتحسين وظيفته ليبقى دائمًا قادرًا على الدفاع عن الجسم ضد الهجمات الالتهابية التي تُضعف الجسم.

ما هي المشروبات المضادة للالتهاب؟

المشروبات المضادة للالتهاب هي نوع من أنواع الشراب الذي يساعد على تقليل الالتهاب المزمن مع المركبات العلاجية المتاحة.

يُعرَّف الالتهاب بأنه “حالة جسدية يصبح فيها جزء من الجسم أحمرًا ومتورمًا وساخنًا وغالبًا ما يكون مؤلمًا وهذا دليل استجابته للإصابة أو العدوى”.

التفاعلات الالتهابية الحادة والقصيرة الأمد طبيعية وغير ضارة عادة ولكن إذا استمرت ولم تعالج في الوقت المناسب فقد تصبح مشكلة.

ما الذي يسبب الالتهاب المزمن؟

عادة ما يحدث الالتهاب بسبب عوامل متعددة مثل الإجهاد التأكسدي، والخلل الوظيفي لبعض أجهزة الجسم، وزيادة إنتاج الجذور الحرة، والمستويات العالية من بلورات حمض البوليك والبروتينات الدهنية والهوموسيستين كما يمكن أن يُعزى العديد من هذه الأسباب إلى اتباع نظام غذائي يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية.

أفضل مشروبات مضادة للالتهاب

تحتوي العلاجات الطبيعية مثل بعض المشروبات والعصائر على مواد طبيعية ومضادة للالتهابات بالإضافة إلى منظمات لجهاز المناعة التي يمكن أن تدعم عملية الشفاء الطبيعية والسريعة للجسم.

إن النظام الغذائي الذي يساعد في مكافحة الأمراض هو نظام غذائي يشمل العديد من الأطعمة المضادة للالتهابات غير المصنعة وخاصة الخضروات الطازجة والفواكه والأعشاب والتوابل والبذور والمكسرات والشاي والقهوة والأعشاب الأخرى أيضًا. كبروتينات وزيوت عالية الجودة. بينما يحاول العديد من البالغين إيجاد وقت لطهي وجبات صحية مطبوخة في المنزل يوميًا، فإن الأمر السار هو أنه يمكنك الاستمتاع بفوائد الأطعمة المغذية عن طريق شرب بعض المشروبات بانتظام فتعال لتتعرف على بعض المشروبات التي يمكن أن تساعدك في مكافحة الالتهاب:

عصائر خضراء طازجة ونقيع أعشاب:

 خضراء طازجة ونقيع أعشاب - وهاج

لتحصل على مغذيات حقيقية حاول استخدام العصائر الطازجة والمعصورة على البارد يوميًا، والتي تعد واحدة من أقوى مضادات الأكسدة والمشروبات المضادة للالتهابات التي يمكنك تناولها إضافة إلى أنها تحافظ على رطوبة جسمك بسبب محتواها المائي العالي.

كما أن هذه المشروبات تمنحك المزيد من الطاقة، وتساعد في عملية الهضم، وتوفر الفيتامينات والمعادن الأساسية للجسم، بل وتقلل من الرغبة في تناول السكر.

وعندما يتعلق الأمر في الحد من آثار الشيخوخة فقد أظهرت الدراسات أن المشروبات المضادة للالتهابات وبفضل المغذيات النباتية التي تحتويها يمكن أن تساعد في حماية جلدك وإبقائه صحيًا وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية أيضًا.

تشمل بعض الأطعمة الصحية الموجودة في هذه العصائر الخضروات مثل الكرنب والسبانخ والكرفس والكرز والرمان والأعشاب مثل البقدونس والكركم والزنجبيل الطازج والبنجر والحمضيات مثل البرتقال والليمون إضافة إلى خل التفاح.

وللحصول على أقصى قدر من الفوائد وأقل المخاطر المرتبطة بسكر الدم اشرب حوالي نصف إلى كوب واحد من العصير الطازج غير المحلى يوميًا في وجبات صغيرة.

عصائر الفاكهة والخضروات (بدون سكر مضاف):

 الفاكهة والخضروات - وهاج

تعتبر الفواكه مثل التوت والموز شائعة الاستخدام في المشروبات المضادة للالتهاب لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد والفيتامينات والمعادن الأساسية والألياف، كما أنها تعتبر من المشروبات المضادة للالتهابات.

أحد الأسباب المقنعة للاستهلاك المنتظم للمشروبات المضادة للالتهاب هو أنها توفر المزيد من الألياف الغذائية وهو أمر مهم لصحة الأمعاء، وموازنة نسبة السكر في الدم والحفاظ على مستويات الكوليسترول الصحية.

وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة الغنية بالألياف بانتظام مثل الفواكه والخضروات الطازجة يتمتعون بحماية أكبر ضد بعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب ومتلازمة التمثيل الغذائي.

تتصدر قائمة المركبات المضادة للالتهابات أحماض أوميغا3 الدهنية والدهون غير المشبعة والمغنيسيوم وفيتامين E وفيتامين C وفيتامين A ومضادات الأكسدة معظم العناصر الغذائية الموجودة في الفاكهة أو الخضار مثل الأفوكادو والتوت والجزر والكاكاو وبذور الكتان والقنب واللوز.

مشروب القهوة:

مشروب القهوة

هل يعتبر القهوة من المشروبات المضادة للالتهابات؟

يؤكد الكثير من الخبراء أن شرب “كميات معتدلة” من القهوة يوميًا لمعظم البالغين يمكن أن تحمي الدماغ والقلب وأعضاء أخرى من الالتهاب والأكسدة.

كما أن البالغين الذين يشربون القهوة بانتظام يقللون من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وأمراض الجهاز العصبي والتمثيل الغذائي والكبد.

إذا كنت تعاني من مزاج سيء وتجد نفسك مرهقًا ولا ترغب في القيام بأي نشاط فإن إضافة المشروبات والأطعمة المغذية إلى نظامك الغذائي يمكن أن يكون وسيلة فعالة للمساعدة في تخفيف بعض الأعراض مثل التعب وقلة الدافع بسبب تأثير الالتهاب على وظائف المخ.

وقد حدد الباحثون مضادات الأكسدة في القهوة مثل (الثيوفيلين والتوبرومين، وحمض الكلوروجينيك (الفينول القوي)، وحمض الكينيك، والكافيين).

ملاحظة هامة:

صحيح أن القهوة مشروب مضاد للالتهابات وله العديد من الفوائد ولكن يجب أيضًا تجنب تناول الكثير من القهوة وعدم الإفراط بالكميات المستهلكة.

مشروب الشاي:

مشروب الشاي

تظهر الأبحاث المكثفة أن المركبات الموجودة في أوراق الشاي الأبيض والأسود والأخضر مثل (البوليفينول ومضادات الاكسدة والتافلافين وEGCG) يمكن أن تقلل الالتهاب في الجهاز الهضمي والجهاز القلبي الوعائي وبالتالي تقلل من خطر الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين وكذلك تقليل خطر مرض السكري.

بالإضافة إلى ما سبق تظهر أبحاث أخرى أن الشاي يمكن أن يكون بمثابة نوع من المشروبات المضادة للسرطان ويحمي الجسم ضد المشاكل العصبية وأمراض الرئة.

شاي عشبي (منزوع الكافيين):

 عشبي - وهاج

نعلم أن المركبات والزيوت العلاجية في شاي الأعشاب مثل الشاي المعد من نبات (النعناع والبابونج والزنجبيل والكركم والزعتر وغيرها) يمكن أن تقدم فوائد كثيرة للجسم ضد الالتهابات مثل الحد من الغثيان وتقليل الانتفاخ والتحكم في الشهية وتهدئة المزاج.

عند صنع شاي الأعشاب في المنزل بالزيوت الأساسية يمكن أن تساعد هذه المشروبات أيضًا في الوقاية من بعض الأمراض المزمنة والأمراض المرتبطة بضعف المناعة مثل تلك المرتبطة بتلف الخلايا والتهاب الأمعاء.

مشروب مرق العظام:

 مرق العظام - وهاج

يعتبر مشروب المرق من الأطعمة المغذية والغنية بالمواد المضادة للالتهابات حيث يتكون هذا المشروب المضاد للالتهابات عن طريق غلي العظام والأنسجة الضامة مع بعض النباتات والخضروات والأعشاب.

يعتبر مرق العظام (خاصة إذا كان مصنوعًا من الدجاج بدلاً من اللحم البقري أو السمك) مصدرًا ممتازًا للأحماض الأمينية مثل الجلايسين والبرولين والأرجينين التي تدعم صحة الأمعاء والجلد والمفاصل كما أنه يوفر الكولاجين والعديد من المعادن الهامة التي يحتاجها جسمك.

كما يعزز صحة المفاصل من خلال كبريتات شوندروتن والجلوكوزامين.

وقد أظهرت الاختبارات المعملية لمرق الدجاج أنه يثبط نشاط العدلات وهي خلايا الدم البيضاء التي تعتبر “أول المستجيبين” للالتهابات، وهناك أيضًا دليل على أن هذا المشروب المضاد للالتهابات يُحسن بشكل كبير الأغشية المخاطية إضافة إلى أن مرق العظام يلعب دورًا هامًا في مكافحة التهابات الجهاز التنفسي.

الكمية التي يجب أن نشربها من مرق العظام يوميًا:

يوصي الخبراء بشرب من 8 إلى 16 أونصة (كوب إلى كوبين) من ماء العظام يوميًا في أي ساعة من اليوم وهو الأفضل لك.

فوائد المرق:

  • يحارب الالتهابات.
  • يحتوي على الكولاجين الذي يساعد في دعم صحة المفاصل.
  • يساعد في تحسين النوم والوظيفة العقلية والذاكرة.

خل التفاح:

 التفاح - وهاج

يمكن أن يساعد تناول خل التفاح الخام المخمر في تقليل الآثار الجانبية المعدية المعوية مثل الإمساك والإسهال والارتجاع الحمضي بالإضافة إلى التحكم في شهيتك وتقليل الوزن وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

وترجع هذه التأثيرات إلى المكون النشط في خل التفاح المسمى حمض الأسيتيك، بالإضافة إلى الإنزيمات والبكتيريا البروبيوتيك التي تتشكل أثناء عملية التخمير.

كيفية تناول مشروب الخل المضاد للالتهاب:

اشرب ملعقة أو ملعقتين كبيرتين من خل التفاح المخفف بالماء قبل تناول أكبر وجبات الطعام المخصصة لك خلال اليوم وذلك بتخفيف خل التفاح بنسبة ملعقتين من خل التفاح إلى كوب من الماء.

ولتحسين الطعم والاستفادة من محتوى العناصر الغذائية التي في خل التفاح حاول مزجه مع القليل من العسل الخام وعصير الليمون أو إضافته إلى العصائر الخضراء.

صودا الخبز والماء:

 الخبز والماء - وهاج

وجدت دراسة جديدة نشرت في مجلة علم المناعة أن تناول منشط يحتوي على صودا الخبز والماء قد يساعد في تقليل الالتهاب.

ومع ذلك يجب توخي الحذر في هذا الصدد لأن بعض الدراسات أظهرت أن الاستهلاك المنتظم لصودا الخبز قد يترافق مع آثار جانبية سلبية طويلة المدى مثل تلف الكبد وهشاشة العظام.

لذلك يمكنك استخدام هذا المشروب لتخفيف الالتهاب على المدى القصير. لكن يجب ألا تستخدمه لأكثر من شهر.

فوائد صودا الخبز:
  • يمكن الوصول إليه بسهولة.
  • يساعد في تقليل استجابة المناعة الذاتية للجسم.
  • يجب استهلاكه على المدى القصير فقط.

طريقة تحضير المشروب:

امزج ربع ملعقة صغيرة من صودا الخبز مع 8 إلى 12 أوقية (236 إلى 354 مل) من الماء.

اشرب ماء الصودا بعد الأكل مرتين في الأسبوع، لكن يجب ألا تزيد فترة الاستهلاك عن أربعة أسابيع.

فوائد المشروبات المضادة للالتهاب في النظام الغذائي

تشمل فوائد مشروبات مضادة للالتهاب:

  • تقليل الإجهاد التأكسدي مع تقليل ضرر الجذور الحرة الذي يؤدي إلى تدمير الخلايا السليمة في الجسم.
  • الحماية من أمراض القلب والسكري ومتلازمة التمثيل الغذائي وأمراض الرئة.
  • تحسين عملية الهضم وصحة الأمعاء.
  • يحمي من فقدان الذاكرة والتدهور المعرفي.
  • يحسن النوم.
  • يقوي الجهاز المناعي.
  • تحسين الروح المعنوية والنفسية.
  • تقليل آلام المفاصل وتفاقم أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • زيادة صحة الجلد والعين.
  • تقليل الحساسية.

المخاطر والتفاعلات الدوائية والآثار الجانبية

الآن بعد أن تعرفت على المشروبات المضادة للالتهابات التي يجب أن تضمنها في نظامك الغذائي فماذا تعرف عن الأطعمة التي يجب عليك تجنبها؟

  • تجنب الأطعمة المصنعة والمشروبات السكرية وتلك المصنوعة من المواد الكيميائية والمحليات الصناعية لأنه من الحكمة استبدال المشروبات السكرية عالية السعرات الحرارية بالمشروبات المضادة للالتهاب التي ذكرناها أعلاه لأن الاستهلاك المتكرر للمشروبات السكرية يرتبط بإنتاج المزيد من الجزيئات المضادة للالتهابات وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري وزيادة الوزن وحتى السرطان.
  • يجب تجنب شرب القهوة والشاي المحتوية على الكافيين من قبل معظم الأشخاص الذين يعانون من القلق وضيق التنفس وتناولها بكميات محدودة عند النساء الحوامل.
  • تجنب شرب بعض المشروبات المضادة للالتهاب والتي تحتوي على خضار أو فواكه تسبب الحساسية (مثل التوت أو الموز).

تداخل المشروبات المضادة للالتهاب مع بعض الأدوية:

في حين أن المشروبات المضادة للالتهابات لها فوائد عديدة لمعظم البالغين والأطفال وإذا كنت تتناول بعض الأدوية فيجب عليك تجنب بعض هذه المشروبات واستشارة طبيبك المشرف قبل تناولها منعًا لأي مضاعفات أو آثار جانبية ليست في الحسبان.

يمكن أن يتداخل المشروب أو العصير الذي يحتوي على عصير الجريب فروت أو كميات كبيرة جدًا من فيتامين C مع عدد من الأدوية حيث تشمل بعض هذه الأدوية الوارفارين، والأدوية الخاصة بالحساسية، وأدوية الجهاز الهضمي، ومضادات الاكتئاب، والأدوية المضادة للسرطان، والأدوية المستخدمة للتحكم في حصوات الكلى.

تحضير المشروبات المضادة للالتهابات

طريقة تحضير مشروب البقدونس والزنجبيل:

أظهرت الدراسات أن العنصر النشط في البقدونس المسمى كارنوسول يستهدف الالتهاب الناجم عن التهاب المفاصل الروماتويدي.

الزنجبيل هو أيضًا عامل نشط مضاد للالتهابات حيث يمنع الزنجبيل إنتاج الجزيئات الالتهابية مثل البروستاجلاندين والليوكوترينات، وكذلك السيتوكينات المسببة للالتهابات. وهذه بروتينات موجودة في الخلايا.

إضافة إلى أن الزنجبيل يحتوي على العنصر النشط جينجيرول وهو مضاد قوي للالتهابات وقد يساعد في تقليل آلام العضلات وعدم الراحة كما يساعد على الهضم.

المكونات:

طريقة التحضير:

  • حفنة من البقدونس.
  • كوبان من أوراق السبانخ.
  • تفاحة خضراء.
  • ليمونة.
  • حبة من الخيار صغيرة.
  • ورقتان أو ثلاثة من سيقان الكرفس.
  • برش ملعقتان من الزنجبيل الطازج.

توضع المكونات السابقة في الخلاط ويُضاف إليها كوبًا من الماء وتخلط جيدًا.
اشرب من هذا المشروب مرة واحدة يوميًا لمدة 8 إلى 12 أسبوعًا.

طريقة تحضير مرق عظام الدجاج:

المكونات:

  • عدد من عظام الدجاج.
  • حبتان من الجزر متوسطة الحجم.
  • بصلة كبيرة واحدة.
  • عدد من سيقان من الكرفس.
  • ملعقتان كبيرتان من خل التفاح.
  • كمية من الماء.

طريقة التحضير:

  • اسكب المكونات في قدر وضعه على النار واترك الخليط ينضج لمدة 24 إلى 48 ساعة ببطء.
  • إذا كنت ترغب يمكنك إضافة بعض أوراق البقدونس أو ملعقة كبيرة أو أكثر من ملح البحر وملعقة صغيرة من بذور الفلفل والأعشاب المفضلة لديك (زعتر أو اكليل الجبل وعود من القرنفل مع ملعقة كبيرة من مبشور الزنجبيل الطازج).
  • ثم ترفع المقادير عن النار وتترك لتبرد ببطء.
  • صفي الخليط للحصول على مرق، واترك المرق ليصل إلى درجة حرارة الغرفة ثم اسكبه في وعاء به غطاء وضعه في الثلاجة أو الفريزر حيث يمكن تجميده في المجمدة لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر.
  • اشرب كوبًا أو كوبين من المرق يوميًا أو حسب الرغبة.
  • أيضا يمكنك أن تستهلكه على شكل شوربة.
طريقة تحضير مشروب الليمون والكركم:

أظهرت دراسات مختلفة أن (الكركمين) العنصر النشط في الكركم يمكن أن يساعد في تقليل استجابة الجسم للالتهاب وتخفيف الألم والالتهاب الناجم عن التهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي.

الكركمين هو مضاد قوي للالتهابات ومضاد للأكسدة ويمكن أن يساعد في التحكم في البروتينات والإنزيمات والسيتوكينات في الجهاز العصبي المركزي.

كما يساعد الزنجبيل والليمون أيضًا على الهضم.

فوائد الكركمين:

  • يساعد في تحسين الالتهابات المزمنة.
  • يوفر الحماية المضادة للأكسدة عن طريق تحييد الجذور الحرة.
  • يحارب تنكس الدماغ.
طريقة تحضير مشروب الليمون والكركم:
  • في وعاء صغير اخلط المكونات التالية: ملعقة كبيرة من الكركم الطازج المبشور، وملعقة كبيرة من الزنجبيل الطازج المبشور، وعصير ليمونة إضافة إلى قشر الليمون ثم نضيف إليها ثلاثة أكواب من الماء.
  • إذا كنت ترغب يمكنك إضافة ملعقة صغيرة إلى ملعقتين صغيرتين من العسل الخام أو عصير القيقب وقليل من الفلفل الحار إلى هذا المزيج.
  • نضع الوعاء على نار خفيفة حتى يغلي الماء ببطء ثم نطفئ النار (لا تترك الخليط يغلي تمامًا).
  • نقوم بتصفية الخليط من خلال مصفاة ونسكبه في كأسين.
  • اشرب من هذا الخليط الدافئ كوب واحد إلى كوب ونصف يوميًا لمدة تصل إلى أربعة أسابيع.
  • يمكن تخزين الكمية المتبقية في الثلاجة لمدة يومين إلى ثلاثة أيام.
  • عندما تريد أن تستهلك الكمية المتبقية والموجودة في الثلاجة يمكنك تسخينها فقط.

أخيرًا …

المشروبات المضادة للالتهاب مهمة جدًا وينصح بها بشدة ولكن ما يجب عليك مراعاته بشأن جميع المشروبات المقدمة هو الاعتدال في تناول هذه المشروبات لأن الاستهلاك المفرط لهذه المشروبات قد يكون له تأثير معاكس ولا يحقق هدفه المتمثل في تقليل الالتهاب.

إضافة الفيتامينات A و D مفيدة أيضًا في مقاومة الالتهابات لأن الدراسات أظهرت أن نقص هذه العناصر الغذائية يمكن أن يؤدي إلى التهاب مزمن.

يمكن لبعض المواد الطبيعية المجففة والغنية بالبيوفلافونويد ومضادات الأكسدة مثل مسحوق الزنجبيل وإكليل الجبل والكركم أن تساعد في تقوية جهاز المناعة وتقليل الالتهابات في الجسم.

استشر طبيبك قبل تناول أي من المشروبات السابقة منعًا من حدوث مضاعفات وآثار جانبية لبعض المواد التي تدخل في تحضيرها.

لا تعتبر هذه المقالة مشورة طبية وإنما هي معلومات ثقافية تعليمية لا يمكن أن تكون بديلًا عن استشارة الطبيب المتخصص للتشخيص ووصف العلاج المناسب.

المصدر:

أفضل المشروبات المضادة للالتهابات – موقع majalesalama

مشروبات لمحاربة الالتهاب والألم – موقع asriran

رابط مختصر