فيروس كورونا (كوفيد-19): اسباب واعراض تشخيص كورونا

وهاج
أخبارصحة
وهاج19 سبتمبر 2020222 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة
فيروس كورونا (كوفيد-19): اسباب واعراض تشخيص كورونا

فيروس كورونا (بالإنجليزية: Coronavirus) هو أحد الفيروسات التي تهاجم الجهازَ التنفسيّ، وتم اكتشافُها في ستينيّات القرن الماضي، وسُمّي بهذا الاسمِ لأنّ شكلَه يشبه التاج، وينتمي إلى مجموعةِ الفيروسات التاجيّة (الإكليلية) التي تعتبر غيرَ خطيرة بشكلٍ عامّ، وتسبّبُ بالعادة أعراضَ الرشح البسيطة، ومع ذلك هناك بعض أنواعها خطيرة، فقد تتسبّب نوع مُعين من أنواع بموت أكثر من 475 شخصاً من الشرق الأوسط بمتلازمة الالتهاب الرئويّ للشرق الأوسط (MERS)، التي ظهرتْ للمرّة الأولى في عام 2012 في المملكة العربيّة السعوديّة، ثمّ في بلدان أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، وأوروبا، وقبل ذلك عام 2003 انتشر نوعٌ آخر من هذه العائلة، وقضى على عددٍ من المرضى، وسمّي في ذالك الوقت بالمتلازمة التنفسيّة الحادّة الوخيمة أو السّارس (بالإنجليزية: Severe acute respiratory syndrome).

يوجد العديد من الاحتمالات والروايات حول ظهور فيروس كورونا فالبعض قام بافتراض أن الفيروس تم صنعه مخبريًا لبدء حرب بيولوجية بين القوى العظمى، أما البعض الأخر أشاع بأن الفيروس يُخفي وراء انتشاره السعي في جني الأرباح المادية الهائلة من خلال تصّنيع لقاح لمقاومته. يعود الأصل لكورونا بانتقاله من الحيوانات الثدية والطيور إلى الإنسان، وقد تم تسجيل أول اصابة بالفيروس في مدينة ووهان الصينية.

مقدمة عن فيروس كورونا

كورونا (كوفيد-19)، ينتمي للفيروسات التي تسبب أمراضًا مشابهة لنزلات البرد، المتلازمة التنفسية الحادة، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. يُعرف الفيروس الآن باسم فيروس كورونا المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة . ينتمي كورونا لعائلة الفيروسات التي تمتلك حمضاً نووياً ريبوزياً القادر على حفظ وتجميع المعلومات الوراثية من مصادر مختلفة، ويرجع سبب تسمية فيروسات كورونا بهذا الاسم لأنّها تمتلك شيء مشابه للتاج المضلع على غلاف الفيروس . وقد تم إعلان المرض كوباء في شهر آذار من العام الحالي من قبل منظمة الصحة العالمية.

طرق واساليب انتقال العدوى بفيروس كورونا

يمكن انتقال العدوى بالفيروس من خلال التالي:

  • الاختلاط المباشر بالمصاب.
  • ملامسة الأسطح الملوثة.
  • استخدام الأغراض الشخصية للمصاب.

اعراض فيروس كورونا وطرق الوقاية والعلاج

قد تظهر علامات وأعراض مرض (كوفيد-19) بعد يومين إلى 14 يومًا من الإصابة، ويمكن أن تشمل العلامات والأعراض الشائعة ما يلي:

الحمى.
السعال.
التعب والإرهاق.
فقدان حاسة التذوق أو الشم.

ويمكن أن تشمل الأعراض الأخرى لفيروس (كوفيد-19):

  • ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس.
  • آلام العضلات.
  • قشعريرة.
  • إلتهاب الحلق.
  • سيلان الأنف.
  • صداع الراس.
  • ألم صدر.
  • العين الوردية (التهاب الملتحمة).
أعراض أقل شيوعًا (كوفيد-19) مثل:
  • الطفح الجلدي.
  • والغثيان والقيء
  • الإسهال.

يجدر الإشارة بأن الأطفال لديهم أعراض مشابهة للبالغين وعادة ما يعانون من مرض خفيف. يمكن أن تتراوح شدة أعراض المرض من خفيفة جدًا إلى شديد، فقد يعاني بعض الأشخاص من أعراض قليلة فقط أو لا تظهر عليهم الأعراض على الإطلاق، فيما قد يعاني البعض الآخر من تفاقم الأعراض ، مثل ضيق التنفس والالتهاب الرئوي، بعد حوالي أسبوع من بدء الأعراض.

ويمكن الوقاية من المرض باتباع الخطوات التالية:

  • تطبيق التباعد الاجتماعي من خلال ترك المسافات بين الأشخاص وعدم حصول تلامس جسدي كالمصافحة والتقبيل .
  • ارتداء القفازات والكمامات عند الخروج.
  • تعقيم جميع الأسطح واليدين باستمرار.
  • الابتعاد عن لمس الوجه والعينين قبل تعقيم اليدين أو خلع القفازات.

لازال العمل جاريَا على إيجاد علاج (كوفيد-19)، فلم يتم صنع لقاح معتمد إلى اليوم، وحتى يتم ذلك يجب الالتزام بسُبل الوقاية لتجنب الإصابة أو انتقال العدوى.

متى تظهر نتيجة فحص فيروس كورونا (كوفيد-19)

عند الاشتباه بالإصابة والشعور بالأعراض يجب الاتصال بالجهات المعنية وتبليغها أو التوجه للمراكز المعتمدة لإجراء الفحص، ويقسم الفحص إلى نوعين:

  1. فحص تفاعل سلسلة البوليميراز (PCR)، ويتم من خلال أخذ مسحة أنفية وتظهر نتيجة العينة خلال أربع وعشرين ساعة من أخذها.
  2. اختبار الأجسام المضادة، ويتم من خلال أخذ عينة دم ووضعها على جهاز الفحص وتكون النتيجة فورية. 
رابط مختصر